فنون و ثقافة

وفاة نجمة التلفزيون الأمريكية بيتي وايت بعمر 99 عاما – AVVIO NEWS


نشرت في:

قبل أيام من عيد مولدها المئة، رحلت النجمة التلفزيونية الأمريكية بيتي وايت التي أضحكت الجمهور طوال أكثر من سبعة عقود من خلال أدوارها في مسلسلات أبرزها “ذي غولدن غيرلز”.

توفيت الجمعة النجمة التلفزيونية الأمريكية بيتي وايت قبل أيام من عيد مولدها المئة. وأضحكت وايت الجمهور طوال أكثر من سبعة عقود من خلال أدوارها في مسلسلات أبرزها “ذي غولدن غيرلز”.

وقال مدير أعمالها جيف ويتجاس لمجلة “بيبول”: “مع أن بيتي كانت ستبلغ 100 عام، إلا أنني اعتقدت أنها ستعيش إلى الأبد”.

وأضاف “لا أعتقد أنها كانت خائفة من الموت، لأنها أرادت دائما أن تكون مع زوجها الذي أحبت آلن لادن. كانت ترى أنها ستكون بجانبه مرة أخرى”.

وكانت الممثلة لتبلغ المئة في 17 كانون الثاني/يناير. وغردت الثلاثاء تعليقا على نشرها مقابلة أجريت معها في هذه المناسبة “عيد مولدي المئة … لا أصدق أنه آت”.

وكانت بيتي وايت واحدة من أكثر الممثلات المحبوبات في الولايات المتحدة، وحققت إنجازات متعددة وفازت بجوائز كثيرة خلال حياتها المهنية الطويلة. وحصلت بيتي وايت على مجموعة جوائز “إيمي”، وظهرت للمرة الأولى على شاشة التلفزيون العام 1949. وأدت بصوتها دورا في فيلم “توي ستوري 4” العام 2019.

وقالت الممثلة في احتفال توزيع جوائز “إيمي” عام 2018 “إن استمراري في هذه المهمة واستمرار دعمكم لي أمر مذهل!”.

وأدت في “ذي غولدن غيرلز” دور روز نيلوند الخرقاء والساذجة في كثير من الأحيان، فيما أدت زميلاتها بيا آرثر ورو مكلاناهان وإستيل غيتي شخصيات أكثر تعقيدا.

كما شاركت في مسلسل “ذي ماري تايلر مور شو” وفي المسلسل الشهير “ذي بولد أند ذي بيوتيفول”. وفي العام 2010 ، وكانت في الثامنة والثمانين، أصبحت أكبر من قدم البرنامج الترفيهي الشهير “ساترداي نايت لايف”.

وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن في تعليق عبر تويتر على وفاة بيتي وايت إنها “رسمت ابتسامة على شفاه أجيال من الأمريكيين”، معتبرا أنها “أيقونة ثقافية” سيفتقدها الأمريكيون.


أما زوجته جيل بايدن فقالت لصحافيين “هل ثمة مَن لم يكن يحب بيتي وايت؟ نحن حزينون جدا”.

وسارعت هوليوود إلى استذكار الراحلة، إذ رأى الممثل راين رينولدز مثلا أن “العالم بات الآن مختلفا”. وأضاف في تغريدة أنها “كانت موهوبة جدا في تحدي التوقعات”.

كذلك وجه الجيش الأمريكي تحية إلى “الأسطورة الحقيقية على الشاشة وخارجها”، مذكرا بأنها “شاركت خلال الحرب العالمية الثانية في الخدمات التطوعية النسائية” الأمريكية.

“أسطورة حقيقية”

وبدأت وايت المولودة العام 1922 في إحدى ضواحي شيكاغو حياتها المهنية بعروض الأزياء ، ثم عملت في المجال الإذاعي وشاركت في إعلانات تجارية وحصلت على أول أدوارها التمثيلية الصغيرة.

وباتت حياة بيتي وايت لا تنفصل عن الشاشة الصغيرة، وفي برنامج ألعاب تلفزيوني التقت آلن لادن الذي أصبح لاحقا زوجها الثالث، وكان يتولى في حينه تقديم هذا البرنامج. وبقيا متزوجين من العام 1963 حتى وفاة لادن عام 1981. ولم تتزوج مجددا بعد وفاته، ولم تنجب أطفالا.

وفي موازاة مسيرتها كممثلة، كانت النجمة من أوائل النساء المنتجات لمسلسل “لايف ويذ إليزابيث” الذي أدت فيه دورا أيضا في خمسينيات القرن العشرين.

واشتهرت بيتي وايت التي كانت قصة شعرها الأشقر وعيناها الزرقاوان علامة فارقة، بأجوبتها وتعليقاتها الصادمة.

 

فرانس24/ أ ف ب



اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى