الاقتصاد العربي والعالمي

هل تنجح مفاوضات البيت الأبيض مع “أوبك+” في احتواء ارتفاع النفط؟ – AVVIO NEWS

توقع الرئيس التنفيذي لمركز كوروم للدراسات الاستراتيجية، طارق الرفاعي، أن تصل أسعار النفط إلى 100 دولار للبرميل على المدى القريب، بعد تسجيلها مؤخراً أعلى مستوى في أكثر من 7 سنوات على خلفية الانتعاش الاقتصادي العالمي وعودة الدول لا سيما المستهلكة للنفط إلى الإنتاج وتسجيلها أداء اقتصادي أفضل من المتوقع.

قال طارق الرفاعي، في مقابلة مع “العربية”، اليوم الأربعاء، إن “سعر 100 دولار للبرميل أصبح واقعاً قريباً في الأشهر القادمة”.

بشأن مفاوضات البيت الأبيض مع “أوبك+”، أوضح الرئيس التنفيذي لمركز كوروم للدراسات الاستراتيجية، أن المفاوضات لاحتواء ارتفاع النفط، لن تكون ناجحة، لأنه تأثير التدخلات السياسية على أسعار النفط يكون مؤقتا دائما، متابعاً: “لا نرى تأثيرا على اتجاه أسواق النفط من هذه التدخلات السياسية”.

عن عودة إنتاج النفط الصخري، قال الرئيس التنفيذي لمركز كوروم للدراسات الاستراتيجية، إن شركات النفط الصخري لم تكن رابحة خلال السنوات الماضية لكنها في العام الحالي في أفضل وضع من ناحية قوتها المالية منذ عدة سنوات، لذلك “سنرى عودة لإنتاج النفط الصخري”.

وأوضح أن المخاطر على أسعار النفط ليست عودة إنتاج النفط الصخري، بل المخاطر هي الأداء الاقتصادي العالمية وحدوث تباطؤ في الاقتصادات العالمية لا سيما الصين والهند أكبر المستهلكين للنفط خارج الولايات المتحدة، وهو ما يؤثر على النفط أكثر من عودة إنتاج النفط الصخري.

وفي سياق متصل، توقع طارق الرفاعي، رفع الفيدرالي الأميركي أسعار الفائدة لنحو 3 إلى 4 مرات خلال العام الجاري، مشيراً إلى أنه أصبح الرفع 25 نقطة شبه مؤكداً في مارس المُقبل، بينما لا تزال هناك علامة استفهام بشأن رفع الفيدرالي أسعار الفائدة 50 نقطة في أول زيادة مُرتقبة لأسعار الفائدة.

وأضاف رئيس مركز كوروم للدراسات، إنه خلال السنوات الماضية مع ارتفاع أسعار النفط، كان يحدث انخفاض في سعر الدولار لكن الوضع حالياً أن ارتفاع النفط يتزامن معه زيادة الدولار، وبالتالي ستؤدي تلك الارتفاعات إلى تأثير مباشر إلى بعض الاقتصادات لا سيما المستهلكة للنفط والناشئة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى