الاقتصاد العربي والعالمي

هذه السلع اختفت من أميركا بسبب عاصفة شتوية قاسية – AVVIO NEWS

قد تؤدي عاصفة شتوية هائلة إلى إبقاء المحال التجارية فارغة لفترة طويلة. وخلال الفترة الماضية، كانت المتاجر والمحال التجارية تكافح بالفعل للحفاظ على رفوفها ممتلئة بسبب تأخيرات سلسلة التوريد وتسبب “أوميكرون” في إزعاج العمال. وفي الوقت الحالي، تستعد الأسواق في جميع أنحاء الولايات المتحدة الأميركية لعاصفة شتوية كبيرة يمكن أن تبقي أرفف المتاجر فارغة لفترة أطول.

وكشف تقرير حديث، أن عاصفة شتوية كبيرة تتجه نحو الغرب الأوسط والساحل الجنوبي والشرقي خلال عطلة نهاية الأسبوع الطويلة تستعد لتوجيه ضربة أخرى للبائعين ومحال التجزئة الذين يكافحون للاحتفاظ بإمدادات كافية من الضروريات اليومية مثل الحليب والعصير والمنتجات والحساء واللحوم.

يرى أستاذ تسويق المواد الغذائية في روبرت جي توبين في كلية دايسون للاقتصاد التطبيقي بجامعة كورنيل، ميجيل جوميز، أن الأحداث المناخية القاسية تشتهر بتكديس المستهلكين للبقالة.

وأوضح وفق شبكة “سي إن إن”، أن هذه العواصف الشتوية للأسف ستضيف تأخيرات لسلسلة التوريد المتوترة بالفعل. وأضاف: “أعتقد أن المتسوقين سيرون نفاد المخزون في المتاجر لبعض منتجات البقالة”.

في الوقت نفسه، فإنه لا يمكن أن يكون توقيت العواصف أسوأ بالنسبة لمحلات السوبر ماركت. وخلال الأيام الماضية، أطلق المستهلكون في جميع أنحاء البلاد العنان لإحباطهم على وسائل التواصل الاجتماعي، ونشروا صورًا على “تويتر” للأرفف العارية في عدد من أكبر المتاجر الأميركية.

وقبل أيام، تم تداول صورة على مواقع التواصل الاجتماعي تشير إلى أن أحد أكبر المتاجر في ميريلاند فارغاً من المنتجات والبضائع وخاصة من المنتجات والمواد الغذائية الأخرى.

وكتبت إحدى المعلقين على “تويتر”: “كنت متفاجئة للغاية لدرجة أنني اقتربت من موظف لسؤاله عما إذا كان المتجر سوف يغلق بشكل نهائي.. وقيل لي إن إمدادات البقالة كانت منخفضة لأن شاحنة التوصيل تأخرت بسبب عاصفة الطقس التي تحركت في الساحل الشرقي في نهاية الأسبوع الماضي.. لم تكن هناك بيضة واحدة في المتجر، ولا فاكهة طازجة، ولا ثوم.. كانت المواد الغذائية الأساسية اليومية قليلة بشكل أساسي”.

وتابعت: “ذهبت يوم الخميس الماضي إلى متجر جيانت فود ولم يكن هناك دجاج مفروم ومشتقات الألبان كادت أن تختفي تماماً.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى