علوم وتكنولوجيا

ما العلاقة بين هذا الفيروس ومرض التصلب العصبي المتعدد؟ | صحة | معلومات لا بد منها لصحة أفضل | DW – AVVIO NEWS

التصلب المتعدد (MS) حالة لا يمكن توقعها – وهو من أمراض المناعة الذاتية التي تهاجم الجهاز العصبي المركزي والدماغ والحبل الشوكي.

يميل مرض التصلب العصبي المتعدد إلى إصابة الأشخاص في مقتبل العمر. في معظم الحالات، يبدأ المرض عندما يكون المصاب في سن بين 20 و40 سنة.

وعلى الرغم من أنه قد يكون خفيفاً، ولكن يمكن أن يتحول أيضاً إلى إعاقة مدى الحياة، مما يؤثر على بصر الشخص أو حركة ذراعه أو ساقه أو إحساسه أو توازنه. وحتى الآن لم يعرف الباحثون بشكل قاطع ما الذي يسبب مرض التصلب العصبي المتعدد. هناك علاجات تجعل التعايش مع مرض التصلب العصبي المتعدد أفضل، وربما أسهل، لكن لا يوجد علاج نهائي.

لكن هذا الأمر قد يتغير الآن بعد أن وجد الباحثون رابطاً بين  فيروس إبشتاين بار والتصلب المتعدد. الأمر الذي من شأنه أن يفتح الباب أمام علاجات أفضل وحتى تدابير وقائية.

الرابط بين  فيروس إبشتاين بار والتلصب المتعدد

في دراسة أجريت في الولايات المتحدة، قال الباحثون إنهم وجدوا أن فيروس إبشتاين بار (EBV) مرتبط بالتأكيد بجميع حالات التصلب المتعدد (MS) البالغ عددها 801 باستثناء حالة واحدة.

وحللت الدراسة بيانات 10 ملايين شخص في القوات المسلحة الأميركية على مدار عقدين من الزمن، ومن بينهم أصيب 801 بالتصلب المتعدد، وسبق أن أصيب 34 من أصل 35 شخصاً منهم بفيروس إبشتاين بار، ما يعني أن الفيروس كان جزءاً من الأسباب التي أدت إلى هذه النتيجة.

يسبب فيروس إبشتاين بار حمى غدية تصيب عادة المراهقين والشباب. كما يتسبب أيضاً بتورم الغدد والتهاب الحلق، وعادة ما تصاب به مرة واحدة فقط في حياتك.

و يبدو الباحثون واثقين من وجود صلة بينه وبين مرض التصلب المتعدد. ومع ذلك، ما لا يعرفونه هو ما يفعله الفيروس بالضبط ليسبب مرض التصلب العصبي المتعدد ولماذا؟.

الإصابة بالفيروس لا تعني بالضرورة الإصابة بالتصلب المتعدد

من المهم ملاحظة أنه بينما يصاب حوالي 90 في المائة من الأشخاص بـ “إبشتاين بار” أو الحمى الغدية في مرحلة ما من حياتهم، فإن قلة قليلة منهم فقط يصابون بالتصلب المتعدد. ومع ذلك، يؤكد الخبراء على أهمية البحث الجديد وبياناته.

“تستخدم الدراسة طرقًا وبائية لتقييم خطر الإصابة بمرض التصلب العصبي المتعدد بعد الإصابة بفيروس إبشتاين بار. وخلص المؤلفون إلى أن خطر الإصابة بالتصلب المتعدد أعلى 32 مرة بين الأشخاص الذين أصيبوا بالفيروس من أولئك الذين لم يصابوا به.

وقال هينري ياكوب ديليسلوس، الباحث البارز في مركز أبحاث السرطان الألماني: “هذا رقم مهم. إنه نوع الخطر الذي نراه فيما يتعلق بسرطان الرئة بين المدخنين.”

لكن رولاند مارتين، الباحث في مستشفى جامعة زيورخ، يقول إنه من السابق لأوانه استنتاج أن فيروس إبشتاين بار هو السبب الرئيسي لمرض التصلب العصبي المتعدد.

ويضيف بأن: “المنهجية جيدة ومتينة، ويمكن أن تستنتج أن إبشتاين بار هو السبب الرئيسي لمرض التصلب العصبي المتعدد.. لكن على مدار العشرين عامًا الماضية، أشارت بياناتنا إلى أن مرض التصلب العصبي المتعدد لديه خلفية وراثية معقدة، يمكن أن تجعلك أكثر عرضة للإصابة به.”

لذلك، قد لا يكون فقط  إبشتاين بار أو العامل الوراثي المسبب الأساسي للمرض، ولكن مزيج من الاثنين.

الأعراض

كما هو الحال مع كل مشكلة صحية: للحصول على أفضل نصيحة، اسألك طبيبك إذا كنت قلقاً:

يمكن أن تختلف أعراض التصلب المتعدد من شخص لآخر. لكن يمكن أن تشمل ما يلي بحسب الدراسة التي نشرت في مجلة (ساينس):

– خدر أو ضعف في طرف أو أكثر

– الإحساس بصدمة كهربائية عند تحريك رقبتك

– عدم توازن عند المشي

– مشاكل في الرؤية وازدواج الرؤية وألم في عينيك

– كلام غير واضح

– إعياء

– دوخة

– مشاكل في الوظيفة الجنسية والأمعاء والمثانة.

ر.ض

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى