الرياضة العربية والعالمية

في اسكتلندا.. ملعب غولف يستضيف بطولة السيدات المفتوحة لأول مرة – AVVIO NEWS


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)– لم يتبقّ سوى القليل لتحقيق الإنجازات الأولى في مويرفيلد، موطن نادي الغولف الذي تأسس في منتصف القرن الثامن عشر.

ومع ذلك، بعد استضافة 16 بطولة بريطانية مفتوحة للرجال على مدار 130 عامًا، تنطلق بطولة السيدات في ملعب اسكتلندا الأسطوري لأول مرة، الخميس.

وكانت فترة انتظار طويلة بدت أنها ستمدّد خلال شهر مايو/ أيار 2016، عندما صوت أعضاء النادي المملوك للقطاع الخاص The Honorable Company of Edinburgh Golfers ضد إلغاء سياسة العضوية الخاصة بالرجال فقط.

وتأسس النادي عام 1744 في منطقة ليث بمدينة إدنبرة، وانتقل إلى موقع إيست لوثيان عام 1891.

ووُصفت نتيجة هذا التصويت بأنها “فضيحة” من قبل البطل الرئيسي أربع مرات روري ماكلروي وبأنه “لا يمكن الدفاع عنها” من قبل الوزير الأول الاسكتلندي نيكولا ستورجون، ونادي الغولف Royal and Ancient، منظمي بطولة العالم المفتوحة.

وتم حظر الملعب على الفور من استضافة السيدات.

وفي شهر مارس/ آذار من العام التالي، أعيدت مويرفيلد كموقع للبطولة المفتوحة بعد تصويت النادي بنسبة 80.2 ٪ لصالح قبول الأعضاء الإناث، وتحقيق أغلبية الثلثين اللازمة لإلغاء تصويت 2016.

وسيكون نوعًا خاصًا من الإثارة بالنسبة للاعبة الغولف الاسكتلندية، كاتريونا ماثيو، التي ستدخل التاريخ باعتبارها أول امرأة تنطلق في بطولة السيدات المفتوحة في مويرفيلد، إلى جانب إتاحة الفرصة لتجربة بطولة كبرى على بعد مسافة قصيرة بالسيارة من المنزل.

وأفادت ماثيو للصحفيين، الثلاثاء: “إنه لشرف كبير أن يُطلب منك القيام بشيء من هذا القبيل”.

واعترفت اللاعبة البالغة من العمر 52 عامًا بأنها شعرت “بخيبة أمل” من التصويت الأولي للحفاظ على عضوية الذكور فقط، لكنها تعتقد أن التراجع عن القرار أظهر بعض التقدم.

وتمثل البطولة التاريخية المفتوحة في مويرفيلد استمرارًا لأسبوع تاريخي لرياضة السيدات، بعد فوز إنجلترا بأول بطولة كبرى للسيدات الأحد.

ومع تحقيق فوزها الكبير الثاني في بطولة Evian في يوليو/ تموز، حققت بروك هندرسون فوزين بجولتين خلال ما يزيد قليلاً عن شهر.

لم تحصل اللاعبة الكندية، البالغة من العمر 24 عامًا، على مركز أدنى من المركز الـ16 في أي من الأحداث الخمسة السابقة لها.

وأوضحت: “من الممتع حقًا أن تكون جزءًا من لعبة غولف السيدات، لأنها تنمو كثيرًا ونشعر أننا نصنع فرقًا للأجيال المقبلة”.

بعد توقف دام ثلاثة أشهر، منذ شهر مارس/ آذار، بسبب جلطة دموية، تستمتع المصنفة الثالثة عالميًا نيللي كوردا بكل ثانية للعودة إلى الجولة.

وقالت: “كنت متحمسة للغاية للمشاركة في هذا الحدث هذا العام”.

وتابعت: “أنا على دراية بالتاريخ، وبحقيقة أننا سنكون أول بطولة نسائية هنا أيضًا، إنه لأمر رائع جدًا”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى