الاقتصاد العربي والعالمي

عام “استثنائي” لـ”غولدمان ساكس”.. لكن المستثمرين غاضبون – AVVIO NEWS

فيما شهد “غولدمان ساكس” عاماً استثنائياً سادساً، ولكن مثل العديد من منافسيه في “وول ستريت”، لم تكن الأرقام جيدة بما يكفي لإرضاء المستثمرين المتقلبين.

وكشف البنك الأميركي، أنه تمكن من تحقيق أرباح بلغت نحو 3.9 مليار دولار خلال الربع الرابع، بما يعادل نحو 10.81 دولار للسهم، لكن المحللين توقعوا ربحا قدره 4.1 مليار دولار أو 11.70 دولار للسهم. وتسببت النتائج في أن تتراجع أسهم “غولدمان ساكس” بنحو 8%.

ومثل العديد من المنافسين، فقد استفاد “غولدمان ساكس” من ازدهار النشاط التجاري، حيث سعت الشركات إلى طرح أسهمها للاكتتاب العام أو إجراء عمليات استحواذ العام الماضي. وارتفعت إيرادات الخدمات المصرفية الاستثمارية بنسبة 58% عن العام الماضي في عام 2021.

ووفق بيان، قال “غولدمان ساكس”، إن إجمالي الإيرادات للربع الرابع بلغ 12.6 مليار دولار، متجاوزًا التوقعات وارتفع بنسبة 8% عن العام الماضي.

وكثفت الشركة أيضًا من جهودها لتلبية احتياجات المستهلكين وليس فقط الشركات، حيث سجلت أعمال إدارة الثروات والمستهلكين والتي تشمل وحدة الخدمات المصرفية عبر الإنترنت، إيرادات قياسية خلال العام الماضي.

وعلى مدار العام بأكمله، حقق بنك “غولدمان ساكس” إيرادات تجاوزت 59 مليار دولار وصافي دخل قدره 21.6 مليار دولار.

وفق شبكة “سي إن إن”، قال الرئيس التنفيذي لشركة “غولدمان ساكس”، ديفيد سولومون: “كان عام 2021 عامًا قياسيًا بالنسبة لنا.. الأداء الاستثنائي للشركة هو شهادة على قوة امتياز عملائنا والأفراد.. للمضي قدمًا، يظل فريق قيادتنا ملتزمًا بتنمية بنك غولدمان ساكس وتنويع أعمالنا وتحقيق عوائد قوية للمساهمين”.

فيما حذر “سولومون”، المستثمرين من أن التضخم الناجم عن ارتفاع الأجور واضطرابات سلسلة التوريد المرتبطة بتفشي متغير أوميكرون من المحتمل أن يستمر لبعض الوقت. وأضاف: “ليس من المستغرب أن تؤدي الزيادة الأخيرة في الحالات إلى مزيد من الضغط على سلاسل التوريد. والتضخم مستمر في العديد من البلدان، وبدأت البنوك المركزية الكبرى في رفع أسعار الفائدة”.

وتابع: “التضخم قد يكون أعلى من الاتجاه لبعض الوقت. وفي المدى القريب، قد تستمر الضغوط التضخمية في التصاعد قبل أن تبدأ في الانخفاض. وأعتقد أيضًا أننا يمكن أن نرى المزيد من التقلبات حيث يتم التخلص من سياسات التيسير هذه”.

ومع ذلك، أعرب “سولومون”، عن أمله في أن يتخطى الاقتصاد العالمي قريبًا أسوأ ما في جائحة كورونا. وقام بنك “غولدمان ساكسط، مثل معظم الشركات الأخرى في وول ستريت، بتأجيل خطط إعادة العديد من موظفيها إلى مقرها الرئيسي في مانهاتن.

وأثار بنك “غولدمان ساكس” الكثير من الزخم بسبب تقرير أرباحه. حيث ارتفعت أسهمه بنسبة 45% في عام 2021، مما جعله ثالث أفضل أداء في مؤشر “داو جونز”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى