الاقتصاد العربي والعالمي

صفقة استحواذ تشيلسي تدخل منعطفها الأخير.. سياسي بارز يتدخل لحسمها – AVVIO NEWS

مع دخول المزاد مراحله النهائية، اختار المليادير الأميركي، تود بويلي، مستشار الخزانة البريطاني السابق، جورج أوسبورن، لتقديم المشورة في عرض الشراء المقدم من جانبه، لشراء نادي تشيلسي لكرة القدم من الملياردير الروسي الخاضع للعقوبات رومان أبراموفيتش، وفقاً لما نقلته صحيفة فايننشال تايمز عن مصادر، واطلعت عليه “العربية.نت”.

ويضيف المستشار البريطاني السابق، وسكرتير الدولة الأول، وهو الآن شريك في شركة الاستشارات الصغيرة Robey Warshaw، خبرته السياسية حيث يتنافس بويلي ضد العديد من المليارديرات للاستحواذ على نادي الدوري الإنجليزي الممتاز.

ويدخل بويلي، الذي عيّن بنك غولدمان ساكس، كمستشار مالي للصفقة، المنافسة ضد أباطرة شركات الأسهم الخاصة، من غوش هاريس وديفيد بليتزر، إضافة إلى عرض منفصل بقيادة ستيفن باجليوكا، المالك المشارك لفريق بوسطن سلتكس لكرة السلة والرئيس المشارك لشركة الأسهم الخاصة بين كابيتال.

وتشير مشاركة أحد رجال السياسة مثل، أوسبورن، إلى تعقيد مزاد تشيلسي، إذ تتجاوز المشكلات السعر وتتراوح من الحاجة إلى تمويل توسعة ملعب ستامفورد بريدج إلى لعب دور مؤثر مع الحكومة في عملية البيع التي أُجبر عليها أبراموفيتش بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا، فضلاً عن معالجة عملية التبرع الخيري بصافي العائدات لصالح المتضررين من الحرب.

وعلى الجانب الآخر، انسحب تحالف مكون من عائلة ريكيتس في شيكاغو وملياردير صندوق التحوط كين جريفين ودان جيلبرت مالك فريق كليفلاند كافالييرز لكرة السلة من المزاد يوم الجمعة بعد أن فشلوا في الاتفاق على شروط عرضهم.

يأتي ذلك، فيما كان على مقدمي العطاءات تقديم عروض مفصلة بحلول يوم الخميس.

ويتطلب تنفيذ الصفقة موافقة خاصة من حكومة المملكة المتحدة بسبب العقوبات المفروضة على أبراموفيتش.

وقدّم أوسبورن المشورة بشأن بعض الصفقات الأكثر شهرة في المملكة المتحدة، مثل شراء مجموعة بورصة لندن للأوراق المالية بقيمة 27 مليار دولار لمزود البيانات Refinitiv واستحواذ Macquarie بقيمة 4.2 مليار جنيه إسترليني على حصة مسيطرة في شركة National Grid لنقل الغاز.

كما ساعد أوسبورن العام الماضي شركته Robey Warshaw في الفوز بتفويض لتقديم المشورة لشركة Rusal، وهي شركة تابعة لمجموعة المعادن الروسية (EN+)، بشأن عدد من القضايا.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى