علوم وتكنولوجيا

شيء واحد يرفع سعر كل شيء تشتريه تقريبًا – AVVIO NEWS


نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)– على الرغم من أن أسعار البنزين تعتبر أحد أبرز رموز التضخم المتفشي، يشعر خبراء الاقتصاد بقلق أكبر من آثار ارتفاع أسعار مصدر رئيسي آخر للوقود: الديزل أو السولار.

يلعب الديزل دورًا ضخمًا في أسعار المستهلك لأنه إضافة إلى المواد الأخرى كوقود الطائرات والوقود البحري، ينقلون تقريبًا كل ما يتم زراعته أو معالجته أو تصنيعه في جميع أنحاء العالم.

وقال جوزيف سيكورا محلل الأسهم في Aptus Capital Advisors إن “الديزل هو ما يمد شاحنات النقل. إنه ما يمد اقتصادنا العالمي بالطاقة.. لا يمكن تجاهله من حيث كيف أنه يغذي تكلفة الأشياء.”

استهلكت أمريكا حوالي 128 مليون جالون من الديزل يوميًا في عام 2021، وفقًا لإدارة معلومات الطاقة الأمريكية، لكن الإنتاج – وخاصة طاقة التكرير – لم يواكب الزيادة في الطلب بعد جائحة كورونا وندرة العرض مما أدى إلى ارتفاع الأسعار.

وفقًا للمؤشر الأمريكي لأسعار المستهلك في شهر يونيو، الذي صدر يوم الأربعاء الماضي، ارتفعت فئة الطاقة التي تشمل الديزل بنسبة 75.8٪ على أساس سنوي، وهي زيادة أكبر من ارتفاع أسعار البنزين بنسبة 59.9٪.

في حين أن تكلفة النفط والغاز قد تراجعت في الأسابيع الأخيرة من ذروة فصل الربيع، فإن المحللين متشككون في أن ذلك سيستمر، وذلك قبل الأخذ في الاعتبار احتمال حدوث موسم أعاصير نشط بشكل غير عادي أو صدمات جيوسياسية إضافية مثل خفض روسيا صادرات الوقود إلى الاتحاد الأوروبي.

قال توم كلوزا ، الرئيس العالمي لتحليل الطاقة في OPIS: “لم تكن المخزونات بهذا المستوى المنخفض منذ جيل في جميع أنحاء العالم. لديك احتمال حدوث مشاكل حتى لو تجاوزنا هذا القدر من المخاوف بشأن شبكات الطاقة والأعاصير في الأشهر القليلة المقبلة”.

الطلب على الديزل أقل مرونة من الطلب على الغاز العادي. قال بيل فيتزباتريك، العضو المنتدب ومدير المحفظة في Logan Capital Management إنه بينما يمكن للناس الاستجابة لأسعار البنزين المرتفعة باستخدام سياراتهم بشكل أقل، لا توجد أي بدائل جيدة للديزل على المستوى الصناعي.

وقال سيكورا إنه بينما حققت السيارات الكهربائية مكاسب كبديل لسيارات الركاب والشاحنات التي تعمل بالبنزين، لا تزال أساطيل الشاحنات والطائرات وشاحنات الشحن تعمل بالهيدروكربونات.

تأثير الدومينو للديزل

تنتشر التكلفة العالية للديزل من خلال سلاسل التوريد الخاصة بالشركات. قالت شركة “وول مارت” لمبيعات التجزئة، في مذكرة حصلت عليها صحيفة “وول ستريت جورنال”، إنها ستبدأ في إضافة رسوم وقود إضافية على بعض مورديها الشهر المقبل. وفرضت شركة “أمازون” رسومًا مماثلة على البائعين في بعض الخدمات في أبريل.

وقد وصل التأثير بالفعل إلى أسعار رفوف المتاجر، ويقول المحللون إنهم يتوقعون المزيد من الشيء نفسه.

الديزل الأكثر تكلفة لا يؤدي فقط إلى زيادة تكلفة نقل الغذاء، بل يرفع تكلفة زراعته أيضًا، ويحذر خبراء القطاع الزراعي من أن الأسعار المرتفعة المستمرة قد تؤدي إلى نقص المعروض.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى