اضواء على الفن

حصاد: أبرز الأعمال والنجوم العائدين في 2021 – AVVIO NEWS

استكمل عام 2021 لحنه الحزين وسط محاولات العالم برمته التعافي من وباء كورونا، ووسط كم كبير من الأحداث والصدمات على كافة الأصعدة، كان للماضي بذكرياته حضوره. شهد هذا العام عودة الكثير من الفنانين للساحة مجددًا، واستكمال الكثير من الأعمال التي انتهت في الماضي ومضى عشرات السنين على كلمتها الأخيرة، نجح بعضها في تقديم المردود ذاته، بينما أخفق الآخر، مصفوفة وقاتل متسلسل وعنكبوت ودود، حملت الأيام وسط كل هذا الكثير من النوستالجيا والحنين إلى الماضي.

1- Matrix:

بعد مرور 18 عامًا على انتهاء سلسلة “Matrix” والتي اعتبرها الكثيرون ثورة في عالم الحركة والمؤثرات البصرية، عادت بنا لانا واتشوسكي من جديد إلى عالم المصفوفة، وبطاقم عمل ظهر خلاله بطلي الثلاثية الماضية كيانو ريفز في شخصية نيو، وكاري آن موس في شخصية ترينتي في جزء رابع بعنوان “The Matrix Resurrections“. على الرغم من الأراء المتبانية التي حول الجزء الجديد من السلسلة، يبقى تمهيدًا لأجزاء أخرى مستقبلية، وبوابة جيدة لاستعادة ذكريات السلسلة الشهيرة.

2- “Dexter”

ضخت شبكة شوتايم هذا العام دماء جديدة أعادت بها السلسلة الأكثر دموية في تاريخ التلفاز والتي قدم بطولتها الممثل الشهير مايكل سي. هول، ومن خلال عودة شخصية ديكستر مورجان في مسلسل جديد بعنوان “Dexter: New Blood” يستكمل قصة الأجزاء الماضية، تحقق حلم الكثير من محبي السلسلة بعد مرور 8 أعوام على انتهاء السلسلة بخيبة أمل كبيرة ونهاية لم تكن مرضية للجمهور، ولم تكن كافية لديكستر مورجان. تدور أحداث المسلسل الجديد بعد مرور عشرة أعوام، حيث يقضي ديكستر وقته ببداية جديدة في نيويورك تحمل الكثير من الخطط الدموية التي يسعها لتنفيذها. استطاع المسلسل الجديد بعد أسابيع قليلة احتلال قوائم أكثر الأعمال مشاهدة ونجح في تقديم مستوى يضاهي المواسم الأفضل في السلسلة السابقة.

3- “Spider-Man”:

لا شيء أفضل من رؤية بطل الحي الودود سبايدرمان مجددًا بعد مرور عامين على الجزء الأخير من السلسلة التي يُجسد بطولتها توم هولاند، ومع صدور الجزء الجديد والذي حمل عنوان “Spider-Man: No Way Home“، نجح العمل في تطبيق نظرية العودة بشكل مثالي، ليس فقط بعودة سبايدرمان على الشاشة، ولكن بتوليفة عبقرية استطاعت الربط بين عالم سبايدرمان الحالي والعوالم الماضية الخاصة بتوبي ماجوا وأندرو جارفيلد، فبظهور أشرار العالمين السابقين في عالم هولاند وبعض الشخصيات الأخرى اللا داعي لذكرها تجنبًا للحرق، حلق العمل بعيدًا بوصفه واحد من أفضل أعمال العام وأعمال مارفل بشكل عام وتجاوزه المليار دولار في فترة أسبوعين فقط على الرغم من الانتكاسة الكبيرة التي مرت بها السينما خلال أزمة كورونا، وبالطبع قدم العديد من النجوم مجددًا مثل ويليم دافو وألفريد مولينا وجيمي فوكس في تجربة لم يكن ليحلم بها محبي السلسلة.

4- “Friends”

17 عامًا مرت على انتهاء سلسلة الكوميديا الأشهر “Friends“، وفي سبيل إرضاء جمهور السلسلة الذي حلم كثيرًا برؤية أبطالهم المفضلين على الشاشة من جديد، قدمت شبكة أتش بي أو ماكس هديتها بإعادة أبطال السلسلة من جديد في حدث فني خاص اقترب من الساعتين في إطار وثائقي، وقدم أبطال السلسلة القدامى العائدين مجددًا لكواليس العمل وفي مقدمتهم جينيفر أنيستون ومات لوبلانك وكورتني كوكس وديفيد شويمر في عمل حمل عنوان “Friends: The Reunion”.

5- “James Bond”

الشخصية الأشهر في عالم السينما منذ القرن الماضي تعود في الفصل الأخير من القصة، هكذا عاد دانيال كريج بتجسيد الشخصية للمرة الأخيرة في فيلم “No Time to Die“، وبعد مرور 6 أعوام على صدور أخر أجزاء السلسلة الناجحة، وقدم العمل خاتمة لائقة انتظرها الجمهور كثيرًا وسط سلسلة من التأجيلات بسبب جائحة كورونا. بعودة بوند مجددًا نجح العمل في تحقيق إجمالي إيرادات تجاوز ال777 مليون دولار أمريكي عالميًا.

6- “Sex and the City”

حملت شبكة أتش بي أو ماكس الراية هذا العام في إعادة الكثير من الأعمال المنتهية للشاشة من جديد، فبعد إعادة إنتاج “Gossip Girl“، قدمت الشبكة مسلسل جديد يستكمل أحداث عالم “Sex and the City” الشهير، ذلك من خلال مسلسل “And Just Like That…” والذي قدم العديد من شخصيات المسلسل الشهير في مقدمتهم سارة جيسيكا باركر. تباينت أراء معجبي السلسلة حول المسلسل الجديد، ولكنه يبقى فرصة جيدة للاطلاع على العالم الخاص بالقصة في مرة قد تكون الأخيرة.

7- “The Beatles”:

في عالم الروك، لا شيء ينافس فريق البيتلز البريطاني، حتى وبمرور 61 عامًا على بداية تأسيس الفريق، استطاع في كافة الأوقات حصد شعبية كبيرة وضعته على قمة تاريخ موسيقى الروك. ومن خلال مسلسل “The Beatles: Get Back” الوثائقي القصير من إنتاج ديزني+، ننطلق في رحلة مثيرة حول تاريخ هذا الفريق ومدى تأثيره في عالم الفن، بجانب الكثير من الكواليس والأغاني الأيقونية في رحلة استعادة الذكريات.


اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى