الرياضة العربية والعالمية

جوكوفيتش في مركز احتجاز المهاجرين إثر إلغاء تأشيرته – AVVIO NEWS


نشرت في:

قررت أستراليا تعليق الترحيل الفوري لنجم كرة المضرب الصربي نوفاك جوكوفيتش وإبقاءه في مركز احتجاز المهاجرين، حسبما أفاد محام حكومي في جلسة استماع بالمحكمة الخميس بعد طعن قانوني قدمه المصنف الأول عالميا، كما قال محاميه إن أستراليا لا تخطط لترحيله قبل الجلسة النهائية للمحكمة والمقرر عقدها الإثنين. وجوكوفيتش من الذين عارضوا التطعيم الإجباري وما زالت الشكوك تحوم حول تلقيه اللقاح المضاد لفيروس كورونا من عدمه.

احتدمت قضية مشاركة النجم الصربي نوفاك جوكوفيتش المصنف الأول عالميا في بطولة أستراليا المفتوحة للتنس، أولى البطولات الأربع الكبرى، بعد إلغاء تأشيرة دخوله إلى أستراليا رغم وصوله للمطار وسط شكوك حول تلقيه اللقاح المضاد لفيروس كورونا. 

وقررت أستراليا تعليق الترحيل الفوري لنوفاك جوكوفيتش ليبقى في مركز احتجاز المهاجرين، حسبما أفاد محام حكومي في جلسة استماع بالمحكمة الخميس. وفي مواجهة طعن قانوني من جوكوفيتش، قال المحامي كريستوفر تران إن أستراليا لا تخطط لترحيله قبل الجلسة النهائية للمحكمة والمقرر عقدها الإثنين.

وكان جوكوفيتش وصل إلى مطار ملبورن الأربعاء تمهيدا لمشاركته في بطولة أستراليا المفتوحة، أولى بطولات الغراند سلام والتي يحمل لقبها تسع مرات. وتقدم “ديوكو” الخميس باستئناف ضد قرار السلطات الأسترالية بإلغاء تأشيرته وطرده من البلاد، في حلقة جديدة في ملحمة تحولت إلى حادث دبلوماسي.

ووفق مصدر قضائي، فإن قاضي ملبورن أنتوني كيلي كان من المقرر أن ينظر الخميس الساعة 4:00 مساء (05:00 بتوقيت غرينيتش) بطلب الصربي المحتجز من قبل خدمات الهجرة في ملبورن، منذ وصوله مساء الأربعاء بنية المشاركة في البطولة الأسترالية التي تنطلق في 17 يناير/كانون الثاني الحالي، في سعيه للقب عاشر والـ21 الكبير في مسيرته.

وكان مسؤولون حدوديون قالوا الخميس في بيان إن أستراليا ألغت تأشيرة دخول جوكوفيتش، لأنه تعذر عليه تلبية متطلبات الدخول الصارمة. وقالت قوة الحدود الأسترالية “للوافدين غير المواطنين الذين لا يحملون تأشيرة سارية عند الدخول أو الذين ألغيت تأشيراتهم سيتم احتجازهم وإبعادهم من أستراليا”.

من جانبها، صرحت وزيرة الرياضة في فيكتوريا بالإنابة، جالا بولفورد الأربعاء بأن سلطات ولايتها رفضت طلبا للمساعدة وأن الموافقة على التأشيرات مسألة تخص الحكومة الفيدرالية. ولم يتضح سبب حاجة حكومة الولاية لتقديم دعمها، لكن تقارير إعلامية أسترالية أفادت أن بطل أستراليا المفتوحة تسع مرات قدم ربما طلبا للحصول على نوع خاطئ من التأشيرات.

وأثارت رحلة جوكوفيتش المذهلة أزمة دبلوماسية، حيث اتهم الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيتش أستراليا بـ “إساءة معاملة البطل”. وكان جوكوفيتش أعلن توجهه إلى ملبورن على حسابه على “إنستاغرام الثلاثاء للدفاع عن لقبه بطلا تسع مرات لبطولة أستراليا، غير أن الصربي من الذين عارضوا التطعيم الإجباري وما زالت الشكوك تحوم حول تلقيه اللقاح من عدمه.

وفي السياق، تعاطف الإسباني رافايل نادل مع منافسه اللدود، مشددا في الوقت ذاته على أنه يتوجب على جوكوفيتش تحمل تبعات عدم تلقيه اللقاح المضاد لفيروس كورونا. وأصيب “الماتادور” بالفيروس الشهر الماضي وقال إنه يؤمن بشدة بالتطعيم لوقف جائحة “كثير من الناس يموتون بسببها”. 

وقال نادال المتواجد في ملبورن حيث فاز في أول مباراة فردية له في دورة لرابطة اللاعبين المحترفين منذ أغسطس/آب تحضيرا للغراند سلام “مررت بـ ‘كوفيد’، لقد تلقيت التطعيم مرتين. إذا قمت بذلك، فلن تواجه أي مشكلة في اللعب هنا. هذا هو الشيء الواضح الوحيد”.

وأردف متحدثا عن جوكوفيتش “لقد اتخذ قراراته بنفسه، والجميع أحرار في اتخاذ قراراتهم، ولكن هناك بعض العواقب”، مضيفا “بالطبع لا أحب الوضع الذي يحدث. أشعر بالأسف تجاهه بطريقة ما. لكن في الوقت نفسه، كان على علم بالظروف منذ شهور طويلة، لذلك اتخذ قراره”.

فرانس24/ أ ف ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى