الرياضة العربية والعالمية

تجدد الصراع بين المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو مانيه على جائزة أفضل لاعب أفريقي – AVVIO NEWS


نشرت في:

من المتوقع أن ينحسر السباق على جائزة أفضل لاعب أفريقي لعام 2022، والذي سيجري فصله الأخير مساء الخميس في العاصمة المغربية الرباط، بين نجم المنتخب المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو مانيه، زميله السابق في ليفربول الذي انتقل قبل أسابيع إلى صفوف بايرن ميونيخ. أما قائد المنتخب الجزائري رياض محرز فلا يملك سوى حظوظا ضئيلة بعد خروج “الخضر” من الدور الأول في كأس الأمم الأفريقية ثم خسارتهم المباراة الفاصلة في تصفيات المونديال أمام الكاميرون.

سيكون الحفل السنوي لتوزيع الجوائز الفردية لكرة القدم الأفريقية في الرباط، الخميس، مسرحا لمنازلة جديدة بين قائد المنتخب المصري محمد صلاح وزميله السابق في ليفربول، السنغالي ساديو مانيه.

من جانبه، يملك نجم مانشستر سيتي وقائد المنتخب الجزائري رياض محرز الذي سبق أن فاز بالجائزة عام 2016، حظوظا ضئيلة إذ عانى خلال الموسم الماضي بعد خروج الجزائر من الدور الأول، ثم خسر مباراة فاصلة في تصفيات المونديال أمام الكاميرون.

وضمت قائمة المرشحين العشرة كلا من: محرز (مانشستر سيتي)، الكاميروني كارل توكو إيكامبي (ليون)، الكاميروني فنسان أبو بكر (النصر السعودي)، العاجي سيباستيان هالر (بوروسيا دورتموند)، الغيني نابي كيتا (ليفربول)، صلاح (ليفربول)، أشرف حكيمي (باريس سان جرمان)، السنغالي إدوار مندي (تشلسي)، السنغالي خاليدو كوليبالي (نابولي)، السنغالي مانيه (بايرن ميونيخ).

مانيه لعب دورا محوريا في فوز السنغال بكأس الأمم الأفريقية للمرة الأولى

فاز صلاح بالجائزة في العامين 2017 و2018، فيما أحرز مانيه اللقب في العام التالي. وقدم النجم المصري موسم 2021-2022 رائعا مع ليفربول، حيث تقاسم جائزة الحذاء الذهبي مع هداف توتنهام الكوري الجنوبي سون هيونغ-مين. وحصل على جائزة أفضل لاعب في الدوري الإنكليزي الممتاز من قبل رابطة لاعبي كرة القدم المحترفين ورابطة الصحافيين المتخصصين بكرة القدم. 

من جهته، لعب مانيه دورا رئيسا في قيادة منتخب السنغال لهزيمة الفراعنة في نهائي كأس الأمم الأفريقية 2021/2022 ثم في مباراة اخرى فاصلة للتأهل الى كأس العالم 2022 في قطر.

وانتهت المواجهتان اللتان أقيمتا في الكاميرون والسنغال لمصلحة “أسود تيرانغا” بركلات الترجيح، حيث سجل مانيه ركلتيه في المرتين، علما أن فوز السنغاليين آنذاك كان قد حُسم قبل أن يصل صلاح إلى دوره في التسديد، لكنه أضاع ركلته في المواجهة الثانية والمفصلية للتأهل إلى كأس العالم.

وساهم تفوق السنغال هذا العام بإعطاء مانيه بعض الحظوظ الإضافية للفوز في السباق نحو لقب أفضل لاعب الذي سبق أن أحرزه مرة واحدة عام 2019، قبل أن تلغى الجائزة في النسختين التاليتين بسبب جائحة فيروس كورونا.

وانتقل مانيه إلى بايرن ميونيخ الشهر الماضي في صفقة مدتها ثلاث سنوات قادما من ليفربول الذي انضم إليه عام 2016 من ساوثمبتون ووصفه المدرب الألماني يورغن كلوب بأنه “مهاجم متكامل”. 

سيطرة جنوب أفريقية لدى السيدات

ولدى السيدات، تُسيطر جنوب أفريقيا على المرشحات لجائزة أفضل لاعبة، حيث تُعتبر ثيمبي كغاتلانا الفائزة بالجائزة عام 2018، إضافة إلى أنديل دلاميني، ريفيلو جين، بامباناني مباني، من بين المرشحات العشر. 

أما نيجيريا التي تُعد القوة الأكبر في كرة القدم النسائية في أفريقيا منذ عقود، لديها مرشحة واحدة، وهي أسيسات أوشوالا، التي تلعب في صفوف برشلونة وصيف بطل دوري أبطال أوروبا 2022. وقد اختيرت أوشوالا كأفضل لاعبة أفريقية أربع مرات، كان آخرها عام 2019. 

وسيؤجل اختيار أفضل منتخب نسائي إلى ما بعد نهائي كأس الأمم بين المغرب وجنوب أفريقيا في الرباط السبت. 

ويتم اختيار الفائزين والفائزات بواسطة أساطير كرة القدم الأفريقية وأعضاء اللجنة الفنية للاتحاد الأفريقي والمدربين وقادة المنتخبات وبعض الأندية ووسائل الإعلام المختارة.

فرانس24/ أ ف ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى