منوعات

بعد مناشدة أحلام وتوضيح الكبيسي.. وزارة الصحة الكويتية تتخذ إجراءات قانونية ضد فنانين خليجيين – AVVIO NEWS

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) — أعلنت وزارة الصحة الكويتية اتخاذها الإجراءات القانونية ضد فنانَين خليجيين، في إشارة على ما يبدو للفنانة الإماراتية أحلام، والفنان القطري فهد الكبيسي.

وبررت الوزارة إجراءاتها القانونية ضد الفنانين الذين لم تسمهما، ومرافقيهما، في بيانٍ نشرته عبر حساباتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، بـ “عدم التزامهم بإجراءات التسجيل في تطبيق (شلونك)، وبروتوكول الحجر الصحي بعد وصولهم البلاد.”

وجاء هذا البيان، بعد بيان لوزارة الداخلية الكويتية، أعلنت فيه “تشكيل لجنة تحقيق فورية بشأن دخول وخروج مطرب خليجي دون الالتزام بإجراءات بروتوكول الحجر الصحي وتطبيق (شلونك)…”

وأشارت الإدارة العامة للعلاقات والإعلام الأمني أنه “جاري اتخاذ الاجراءات اللازمة ضد المذكور لمخالفته بروتوكول الحجر الصحي، كما تلقت وزارة الداخلية بلاغاً من وزارة الصحة ضد مطربة خليجية ومرافقيها، لمخالفتهم بروتوكول الحجر الصحي، وجاري اتخاذ الاجراءات القانونية…”

وكانت الفنانة الإماراتية أحلام، قد نشرت سلسة من مقاطع الفيديو عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، الأحد، تحت عنوان “هذه قصتي مع الحجر الصحي في الكويت”.

وقالت إنها وصلت إلى الكويت بطائرتها الخاصة، السبت، لتحيي حفل زفاف، ولم يتم إبلاغها في المطار بأنها ستخضع للحجر في ذات الفندق الذي أحيت فيه الزفاف، وهذا ما حدث بالفعل.

وأوضحت الفنانة الإماراتية أنها أجرت فحص PCR بمجرد وصولها للكويت، إلى جانب كونها أخذت جرعات اللقاح ضد فيروس COVID 19 مسبقًا، وأمورها “تمام”، وأكدت أنها “تحت القانون” بحسب قولها.

لكنها تساءلت لماذا يتم حجزها في الكويت، بينما غادر المطرب القطري فهد الكبيسي إلى بلاده في اليوم ذاته، رغم أنهما وصلا إلى الأراضي الكويتية معًا، ويفترض خضوعهما للإجراءات ذاتها.

وتوجهت بخطابها إلى الأمير الكويتي وولي عهده، قائلًة: “ليش أنا انحجز في حين إن فهد غادر وحنا وصلنا في نفس اليوم، الكويت دولة عدل، وهذا خطابي لسمو الأمير الشيخ نواف الأحمد، وولي عهده الشيخ مشعل الأحمد ؟…”

ودفع ذلك الفنّان فهد الكبيسي لإصدار توضيح عبر مقطع فيديو، نشره عبر حساباته الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي قال فيه: ” أكيد الكل شاف الفيديو اللي نزلته الفنانة العزيزة والغالية أحلام وما بيني وبينها إلا كل خير”.

وتابع الكبسيي: “وصلت إلى الكويت وطلبوا مني شهادة التطعيم وشهادة الـPCR، ختمولي جوازي ودخلت، ولما دخلت الكويت سويت PCR قبل حفل الزواج، وبعد ذلك رحت الزواج وخلصت، وطلعت من الكويت، وختمولي جوازي وسافرت بكل بساطة”.

 



اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى