الرياضة العربية والعالمية

بعد أن تعرض لانتقادات واسعة بسبب “مزحة سيئة”.. كريستوف غالتيير يرد – AVVIO NEWS


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) — تلقى كريستوف غالتيير، المدير الفني لنادي باريس سان جيرمان، ولاعبه كيليان مبابي، انتقادات واسعة، من السلطات الفرنسية وجمعيات الحفاظ على البيئة، إضافة لفئة من الجماهير، عقب تصريح “ساخر” من المدرب قابله ضحكة من اللاعب، حول آلية سفر الفريق داخل فرنسا، ما دفعه للرد على الانتقادات واعتبر أن مزحته بشأن “اليخت” .

ويبذل مواطنون إضافة إلى السلطات وجميع الهيئات في فرنسا مجهوداً كبيراً، في قيادة حملة توعوية، بهدف إيجاد حلول تخفف من استعمال الطائرات في التنقلات، لتحسين جودة الهواء ومحاربة تلوث الجو.

وسخر غالتيير من اقتراح مسؤول بشركة السكك الحديدية الحكومية، آلان كراسكوفيتش، باستخدام النادي الباريسي للقطار بدلاً عن الطائرة الخاصة، للتنقل في المسافات القصيرة.

وظهر كريستوف غالتيير في المؤتمر الصحفي لمباراة باريس ويوفنتوس، وأجاب على سؤال أحد الصحفيين، حول إمكانية سفر الفريق بالقطار الكهربائي بدلاً من الطائرة في المسافات القصيرة، قائلاً بسخرية: “الفريق يبحث إمكانية السفر بيخت”.

وأثارت إجابة غالتيير الضحك من اللاعب كيليان مبابي، الّذي كان يجلس بجانبه، خلال المؤتمر الصحفي.

 

وكان التصريح “الساخر” من كريستوف غالتيير وضحكة مبابي، قد دفع بعض الأشخاص إلى الاحتجاج قبل انطلاق مباراة باريس ويوفنتوس في دوري أبطال أوروبا، أمس الثلاثاء، ورفعوا يافطات كُتِبَ عليها: “المناخ: لا وقت للضحك” و “المناخ: كن نموذجياً”.

وبعد أن أثار مدرب باريس سان جيرمان ونجم الفريق جدلاً واسعاً في فرنسا، قام غالتيير بالرد على الانتقادات الّتي وجّهت إليهما مؤخراً.

قال غالتيير للصحفيين: “أدركتُ أنّها مزحة سيئة، ولكن النادي بالفعل يدرك أزمة المناخ”، مضيفاً: “حتّى لو كنتُ أحب الفكاهة وأن ألقي النكات، لقد أدركتُ أنّها كانت مزحة سيئة عن موضوع حساس للغاية، ورأيتُ أبعاده”.

وتابع المدير الفني لباريس بالقول: “نحن هنا في الفريق لسنا بعيدين عن المجتمع، النادي ككل واللاعبين وطاقم العمل مهتمون جداً بمشكلة المناخ، وبأيّ حال من الأحوال لا نكون مهملين”.

وأتمّ كريستوف غالتيير: “لقد سمعتُ الكثير من الأشياء منذ الأمس، واليوم أيضاً، لستُ مضطراً للاعتذار، ولكن صدقوني، في النادي نحن جميعاً قلق بشأن المشاكل المناخية”.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى