الرياضة العربية والعالمية

باريس لا تستبعد إيقاف رالي دكار 2022 بعد الانفجار الذي طال سيارة سائق فرنسي في السعودية – AVVIO NEWS


نشرت في:

لم يستبعد وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان الجمعة وقف رالي دكار 2022 في السعودية على خلفية الانفجار الذي وقع في 30 ديسمبر/كانون الأول الماضي في جدة، ثاني أكبر مدن المملكة، وطال سيارة السائق الفرنسي فيليب بوترون وأدى لإصابته بجروح خطيرة. كما قال لودريان إن الحادث “قد يكون هجوما إرهابيا”، داعيا الرياض إلى “التزام أكبر قدر ممكن من الشفافية”.

قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان الجمعة إن مسألة وقف رالي دكار 2022 في السعودية “مطروحة” بعد انفجار أصاب آلية و”قد يكون” مرتبطا “بهجوم إرهابي”.

وصرح لودريان لقناة “بي إف إم تي في” وإذاعة “إر.إم.سي” لقد “فكرنا أنه قد يكون من المجدي التخلي عن هذا الحدث الرياضي (…). ما زال السؤال بلا إجابة”.

وقال المسؤول الفرنسي إنه “في مثل هذه الحالات، يجب أن نلتزم حذرا كبيرا، على الأقل وضع أجهزة حماية كافية ومعززة. أعتقد أنهم فعلوا ذلك ، لكن على أي حال يبقى السؤال مطروحا”. وتابع “قد يكون حدث هجوم إرهابي ضد دكار”، داعيا السلطات السعودية إلى “التزام أكبر قدر ممكن من الشفافية”. 

وأدى الانفجار الذي وقع في 30 ديسمبر/كانون الأول في جدة، ثاني أكبر مدينة في المملكة، إلى إصابة السائق الفرنسي فيليب بوترون بجروح خطيرة. واستبعدت السلطات السعودية السبت وقوع عمل إجرامي لتفسير ما وصفته بأنه  “حادث”. وأكدت وزارة الداخلية في بيان على تويتر أنه “لا يوجد أي شبهات في الحادث”.

في المقابل، شددت وزارة الخارجية الفرنسية منذ البداية على أن “فرضية العمل الإجرامي (…) غير مستبعدة” وأن “التهديد الإرهابي مستمر في السعودية”.

بدورها، أعلنت النيابة العامة الفرنسية لمكافحة الإرهاب في بيان الثلاثاء أنها فتحت تحقيقا أوليا بشبهة محاولة اغتيال، بعد الانفجار.

وكان السباق الأسطوري المعروف سابقا باسم باريس-دكار، ينطلق من العاصمة الفرنسية في طريقه إلى عاصمة السنغال كمحطة أخيرة. لكن التهديدات الأمنية على طول المسار في شمال أفريقيا أدت لنقله أولا إلى أمريكا الجنوبية في 2009 ثم إلى السعودية منذ 2020.

 

فرانس24/ أ ف ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى