فنون و ثقافة

اليونسكو تسجل الـ”تبوريدة” المغربية لعروض الفروسية على قائمتها للتراث اللا مادي العالمي – AVVIO NEWS


نشرت في:

أدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) الأربعاء الـ”فنتازيا” أو الـ”تبوريدة” على قائمتها للتراث الثقافي غير المادي. وكان المغرب قدم رسميا في العام 2019 طلبا بهذا الشأن. ويشارك في لوحات عروضها سرب من الفرسان يرتدون لباسا موحدا ويقومون بإطلاق طلقات نارية بشكل جماعي في نهاية عرض كل لوحة. وتعتبر “التبوريدة” تراثا حضاريا فريدا من نوعه في العالم.

بعد نحو ثلاثة أعوام على طلب تسجيلها على قائمة اليونسكو، أدرجت المنظمة الأممية للتربية والعلم والثقافة تقليد الـ”تبوريدة” لعروض الفروسية في المغرب المعروف أيضا باسم “فنتازيا”، الأربعاء على قائمتها للتراث الثقافي غير المادي.

وكتب الوفد المغربي الدائم لدى اليونسكو في تغريدة “إنه اعتراف بتراث حضاري عربي-أمازيغي (بربري) فريد من نوعه في العالم”.

وكان المغرب قدم رسميا في العام 2019 طلبا لإدراج الـ”تبوريدة”، واسمه في اللغة العربية مشتق من كلمة بارود، على قائمة التراث غير المادي للبشرية لليونسكو.

ويرتبط هذا التقليد المذهل لسلاح الفرسان الذي يحظى بشعبية كبيرة في الريف وينتهي بإطلاق طلقات نارية بشكل متزامن، باحتفالات المملكة، بما في ذلك حفلات الزفاف الكبيرة.

وبالتالي، يحضر آلاف المتفرجين المتحمسين كل عام هذه العروض المذهلة خلال عرض الخيل في الجديدة (غرب)، وهو أهم مهرجان للفروسية في البلاد.

يعود تاريخ تقليد الفروسية هذا إلى القرن الثالث عشر. والفرسان المشاركون متحدون ضمن قوات يطلق عليها اسم “سورباس”.

وللمدن والقرى قوات “سورباس” وبطولات خاصة بها. وتضم قائمة اليونسكو للتراث الثقافي غير المادي قرابة 500 تسجيل.

 

فرانس24/ أ ف ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى