الرياضة العربية والعالمية

الغابون تحقق فوزا هاما على جزر القمر 1-0 – AVVIO NEWS

نشرت في:

حقق المنتخب الغابوني الإثنين فوزا هاما على جزر القمر بهدف نظيف في إطار الجولة الأولى من المجموعة الثالثة التي شهدت أيضا فوز المغرب على غانا بنفس النتيجة. وضمن منافسات المجموعة الثانية فازت السنغال على زيمبابوي وغينيا على مالاوي بهدف نظيف كذلك.

لم تتمكن جزر القمر من تحقيق نتيجة إيجابية في أول مبارة في تاريخها في كأس الأمم الأفريقية عندما خسرت مساء الإثنين أمام الغابون بهدف وحيد سجله مهاجم العربي القطري آرون بوبندزا في الدقيقة 16.

ولم تواجه الغابون، في غياب الأيقونة بيير إيمريك أوباميانغ ولاعب الوسط المؤثر ماريو ليمينا بسبب عدوى كوفيد-19، مشاكل وسجلت من واحدة من التسديدات القليلة على المرمى.

وسدد بوبيندزا في سقف المرمى بعد تمريرة متقنة من لوي أميكا لتحقق الغابون فوزها الأول بالنهائيات منذ هزمت بوركينا فاسو 2-صفر في دور المجموعات عام 2015. وتقاسمت الغابون صدارة المجموعة مع المغرب الذي فاز 1-صفر على غانا في وقت سابق اليوم الإثنين.

وفي الجولة الثانية المقررة الجمعة يلعب المغرب مع جزر القمر، والغابون مع غانا.

جدول نتائج ومباريات كأس الأمم الأفريقية.
جدول نتائج ومباريات كأس الأمم الأفريقية. © ستوديو غرافيك فرانس ميديا موند

فوزان للسنغال وغينيا

وفي المباراة الأولى ضمن منافسات المجموعة الثانية، احتاجت السنغال إلى ركلة جزاء في الدقيقة السابعة من الوقت بدل الضائع ترجمها ساديو مانيه نجم ليفربول الإنكليزي لتتخطى زمبابوي 1-صفر على ملعب كويكونغ في مدينة بافوسام.

وكانت المباراة في طريقها إلى تعادل سلبي، قبل أن يقتنص “أسود التيرانغا” ركلة جزاء محبطة لخصومهم إثر لمسة يد في الوقت القاتل على كلفن مادزونغوي ترجمها مانيه قوية، رافعا رصيده إلى 27 هدفا مع منتخب بلاده (90+7)، ليتصدر المنتخب السنغالي المجموعة مشاركة مع غينيا الفائزة على ملاوي 1-صفر أيضا.

وغاب 11 لاعبا عن السنغال بسبب فيروس كورونا، بينهم حارس تشلسي الإنكليزي إدوار مندي وبديله ألفريد غوميس ومدافع نابولي الإيطالي خاليدو كوليبالي.

 وكان الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) أكد أن المنتخبات ستخوض مبارياتها في البطولة القارية حتى لو كان لديها 11 لاعبا فقط.

وتسعى السنغال للتتويج باللقب القاري للمرة الاولى، بعد خسارتين في النهائي، في 2019 ضد الجزائر (1-صفر) وفي 2002 ضد الكاميرون (صفر-صفر، 3-2 بركلات الترجيح). 

وفي المجموعة ذاتها وعلى الملعب ذاته، استهلت غينيا النهائيات بفوز ثمين على مالاوي 1-صفر.

وسجلت غينيا هدفها الوحيد عندما تلقى مهاجم ألماتي الكازاخستاني جوزيه كانتي كرة داخل المنطقة، فتلاعب بأحد المدافعين ولعبها عرضية زاحفة تابعها مدافع تولوز الفرنسي إيسياغا سيلا من مسافة قريبة داخل المرمى (36). وفي الجولة الثانية الجمعة، تلعب السنغال مع غينيا، وملاوي مع زيمبابوي.

فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى