الرياضة العربية والعالمية

الاتحاد الدولي لكرة القدم يطلق عملية بيع التذاكر بأسعار مخفضة ويفرض إجراءات مشددة – AVVIO NEWS


نشرت في:

باشر الاتحاد الدولي لكرة القدم الأربعاء بيع تذاكر مونديال قطر 2022 لكرة القدم بأسعار مخفضة تصل إلى نحو 11 دولارا للسكان والمقيمين، وسط شكوك حيال انعكاسات جائحة فيروس كورونا على الدورة. ففي ظل الوباء وظهور المتحورات، تفرض قطر والفيفا إجراءات مشددة على الوافدين بينها الحجر الصحي واستصدار بطاقة “هيا” لدخول الملاعب والتي تحتوي على معطيات عن حاملها منها شهادة تلقيه اللقاح.

أطلق الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) الأربعاء عملية بيع تذاكر نهائيات كأس العالم 2022 التي تستضيفها قطر نهاية العام، بأسعار مخفضة تصل إلى ما يقارب 11 دولارا للسكان والمقيمين، في خضم الشكوك حيال تفشي فيروس كورونا.

وتصل أسعار التذاكر للمشجعين الأجانب إلى 69 دولارا، أي نحو ثلث سعر التذكرة في مونديال روسيا 2018، غير أن تذكرة المباراة النهائية قد تصل إلى نحو 1607 دولار. ولم تعلن السلطات بعد عن عدد المشجعين الذين سيسمح لهم بدخول الملاعب في كأس العالم التي تقام للمرة الأولى في الشرق الأوسط وفي دولة عربية، وتجري منافساتها في الفترة ما بين 21 تشرين الثاني/نوفمبر و18كانون الأول/ديسمبر المقبلين.

“قاعدة أوسع من الجمهور”

وضمن هذا السياق، أعلنت الفيفا في بيان عن “توفر مجموعات متنوعة من التذاكر، بهدف استقطاب جمهور كرة القدم من المنطقة والعالم” في مرحلة أولى من طرح التذاكر تستمر حتى الثامن من فبراير/شباط المقبل. مشيرة إلى أنه “في حال تجاوزت الطلبات الأعداد المتوفرة من تذاكر المباريات للمشجعين من داخل قطر أو خارجها، سيجري تخصيص التذاكر لمقدمي الطلبات عبر عملية سحب يجري بعدها إخطار جميع المؤهلين بالحصول على طلباتهم، كاملة أو جزئيا، وكذلك غير المؤهلين لشراء التذاكر، بنتيجة طلباتهم بحلول 8 مارس/آذار المقبل”.

وفي ضوء القواعد التي اتبعها الاتحاد في بيع تذاكر النسخ السابقة من كأس العالم في أعوام 2010 و2014 و2018، يستفيد المشجعون من سكان الدولة المضيفة من أسعار خاصة لتذاكر الفئة الرابعة، والتي تبدأ من 40 ريال قطري (نحو 11 دولارا) لمباريات النسخة المقبلة. وقالت الأمينة العامة لفيفا السنغالية فاطمة سامورا: “لا شك أن هذه النسخة من كأس العالم هي لدولة قطر والمنطقة والعالم بأسره، ويأتي الإعلان عن انطلاق مبيعات تذاكر مباريات البطولة ليؤكد على جهود الفيفا لتحقيق هدفه في إتاحة الاستمتاع بمنافسات الساحرة المستديرة لقاعدة أوسع من جمهور كرة القدم في أنحاء العالم”.

وبإمكان المشجعين خلال هذه المرحلة تقديم طلباتهم لشراء أربع مجموعات من التذاكر، تشمل تذاكر لحضور مباراة واحدة، وتتوفر لجميع المباريات بدءا من الافتتاح حتى نهائي البطولة، إلى جانب تذاكر كافة مباريات أحد المنتخبات المشاركة، وتستهدف المشجعين الراغبين في حضور مباريات منتخب محدد طوال البطولة، بدءا من المباريات الثلاثة في دور المجموعات.

هناك أيضا تذاكر لحضور أربع مباريات في أربعة من استادات المونديال. وسيطرح المزيد من مراحل بيع تذاكر المباريات بعد موعد سحب قرعة البطولة. وسيتمكن المشجع الواحد من شراء ما يصل إلى 60 تذكرة طوال منافسات البطولة، وبحد أقصى ست تذاكر لكل مباراة.

“نحو 1,2 مليون زائر”

وأنفقت الإمارة الخليجية الغنية بالغاز مليارات الدولارات في التحضير للحدث الذي سيقام للمرة الأولى في الشتاء أيضا. وجهزت قطر ثمانية ملاعب خصيصا لهذا الحدث، لكن ونظرا لعدم توفر عدد كاف من الفنادق، قد يضطر بعض المشجعين للبقاء على متن سفن سياحية بالميناء لحضور الحدث. وتوقع المنظمون توافد نحو 1,2 مليون زائر خلال المونديال.

بدوره، أكد الرئيس التنفيذي لمونديال قطر 2022 ناصر الخاطر أن استضافة قطر لأول نسخة من البطولة في الشرق الأوسط والعالم العربي “تشكل حدثا استثنائيا يحتفي بشغف شعوب المنطقة والعالم بالساحرة المستديرة”.

لكن وفي ظل تفشي فيروس كورونا وظهور متحورات جديدة، تضع قطر والفيفا إجراءات مشددة للوافدين، من بينها حجر صحي، إضافة إلى استصدار بطاقة “هيا” لدخول الملاعب والتي ستتضمن معلومات عن حاملها من بينها شهادة التطعيم.

فرانس24/ أ ف ب

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى