منوعات

أمير عربي يبيع قصراً شهيراً في باريس مقابل 200 مليون يورو – AVVIO NEWS

اشترى الملياردير الفرنسي كزافييه نيل فندق لامبرت، المملوك للأمير القطري عبد الله بن خليفة آل ثاني، مقابل أكثر من 200 مليون يورو (226 مليون دولار)، وفقاً لمصادر تحدثت لوكالة “بلومبرغ”.

وتعد الصفقة واحدة من أكبر الصفقات على الإطلاق لعقار خاص في باريس، متجاوزة صفقة فندق Hotel de Soyecourt في عام 2011 البالغة قيمتها 100 مليون يورو.

وأوضحت مصادر بلومبرغ، أن نيل، مؤسس مجموعة الاتصالات Iliad SA، لا يخطط للعيش في العقار البالغة مساحته 43000 قدم مربعة، ويفكر في استخدام العقار لمؤسسة ثقافية.

تم بناء قصر لامبارت في عام 1640 من قبل لويس لو فو، المهندس المعماري من العهد الملكي، الذي ساهم في تصميم قصر فرساي.

كما خفض الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الضرائب على الأثرياء، وأزال أحد أكبر العوائق أمام أصحاب الدخل المرتفع الذين يفكرون في العمل في فرنسا، وهي الخطوة التي جذبت اهتمام الأثرياء.

وتبلغ ثروة نيل نحو 8.4 مليار دولار وفقاً لمؤشر بلومبرغ للمليارديرات، ويمتلك بالفعل عشرات العقارات الفاخرة في باريس. كما أنه مستثمر قوي في الشركات الناشئة، إذ أنشأ حاضنة الأعمال Station F.

استضاف فندق لامبارت، صالونات أدبية حضرها فولتير وجان جاك روسو، كما تتابع على ملكيته الأميرة البولندية آنا كزارتوريسكا والمصرفي جاي دي روتشيلد، وتم بيعه في العام 2007 بأكثر من 60 مليون يورو إلى الأمير عبد الله بن خليفة آل ثاني.

وفي العام 2013، تعرض القصر لحريق، أجبر المالك على إجراء جولة من التجديدات المهمة، بتكلفة إجمالية وصلت إلى 130 مليون يورو.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى