الاقتصاد العربي والعالمي

أسعار الذهب في مصر تواصل التراجع.. وتجار يفسرون – AVVIO NEWS


القاهرة، مصر (CNN)– واصلت أسعار الذهب في مصر تراجعها الملحوظ خلال شهر يوليو/ تموز الجاري، لينخفض سعر ذهب عيار 21- الأكثر مبيعا- بقيمة 270 جنيه منذ أن سجل أعلى مستوى وصل إليه تاريخيا عند 1250 جنيه يوم 7 مايو الماضي حتى 980 جنيه خلال تعاملات يوم الاثنين.

وأرجع تجار أسباب هذه التراجع إلى انخفاض سعر المعدن الأصفر عالميا نتيجة زيادة المعروض في أعقاب اتجاه المستثمرين إلى تحويل الاستثمار في البنوك عقب رفع البنك الفيدرالي الأمريكي أسعار الفائدة.

ويتم تحديد سعر الذهب في مصر وفقا لعاملين؛ الأول السعر العالمي، والثاني سعر صرف الجنيه أمام الدولار، والذي سجل 18.83 جنيه للشراء، 18.94 جنيه للبيع في البنك المركزي المصري بنهاية تداولات الاثنين.

وقال المهندس هاني جيد رئيس شعبة المشغولات الذهبية بغرفة القاهرة ورئيس الشعبة العامة بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن أسعار الذهب في مصر تراجعت بقيمة 250 جنيه خلال الشهرين الماضيين متأثرة بانخفاض سعر الذهب العالمي من 1800 دولار للأوقية إلى 1715 دولار، وجاء هذا التراجع عقب رفع البنك الفيدرالي الأمريكي سعر الفائدة مما أثر سلبا على باقي العملات وأسواق الأسهم والذهب، خاصة الأخير حيث اتجه مستثمرون إلى بيع المعدن الأصفر والاستفادة من ارتفاع الفائدة بالبنوك الأمريكية.

وأضاف جيد، في تصريحات خاصة لـCNN بالعربية، أن المواطنين في مصر اتجهوا إلى بيع الذهب مع طرح بنوك حكومية شهادات ادخار مرتفعة العائد وصلت إلى 18% خلال عام، ولكن لم يستمروا لفترة طويلة حتى عاودت مبيعات الذهب استقرارها محليا، مشيرا إلى أن فرض ضريبة على المصنعية لم يؤثر على مبيعات الذهب محليا، والذي سجل 975 جنيه للغرام لعيار 21، وسعر 835 جنيه لعيار 18، و1115 جنيه لعيار 24، وذلك حتى منتصف اليوم الاثنين.

وطرح بنكا الأهلي المصري ومصر، شهادة ادخار مرتفعة العائد بنسبة 18% لأجل عام، يوم 21 مارس/ آذار الماضي، وجمعت الشهادات 750 مليار جنيه خلال 71 يوما، قبل أن يتم إيقافها يوم 30 مايو/ أيار الماضي.

وقال نادي نجيب، سكرتير عام شعبة المعادن الثمينة والمصوغات والمجوهرات بالغرفة التجارية سابقا، إن أسعار الذهب في مصر تراجعت بقيمة 25 جنيها خلال شهر يوليو الجاري، حيث انخفض سعر غرام الذهب عيار 21 من 1010 مطلع الشهر إلى 980 جنيه يوم الاثنين، ليتزامن مع هبوط السعر العالمي والذي يتراوح بين 1715-1728 دولار للأوقية.

وأضاف نجيب، في تصريحات خاصة لـCNN بالعربية، أن سعر غرام الذهب في مصر سجل أعلى مستوياته خلال شهر مايو الماضي عند 1250 جنيه لعيار 21، ومن بعدها واصل مسار الهبوط إلى مستويات 900 جنيه بقيمة تجاوزت 300 جنيه للغرام خلال 3 شهور، مرجعًا أسباب التراجع إلى زيادة المعروض من الذهب عالميا نتيجة اتجاه عدد كبير من المستثمرين إلى بيع الذهب لضخ جزء من الاستثمارات في الأوراق النقدية عقب رفع سعر الفائدة في العديد من الدول.

وحول تأثر المبيعات بفرض ضريبة قيمة مضافة على مصنعية الذهب، قال نادي نجيب، إن المصنعية لم تؤثر على المبيعات بشكل يذكر، مفسرا ذلك بأن قيمة المصنعية بسيطة، كما أنها تختلف حسب نوعية المنتج سواء خواتم أو حلقان أو غوايش وكذلك حسب محلات الذهب.

وطبقت المصانع المنتجة للمشغولات الذهبية، والفضية، والبلاتينية، الزيادة على ضريبة القيمة المضافة، المفروضة عند شراء أي من منتجاتها بنسبة 10% مطلع الشهر الجاري.

وقال الدكتور ناجي فرج مستشار وزير التموين لشؤون صناعة الذهب، إن نسبة انخفاض سعر الذهب ضعيفة مقارنة بسعر الغرام ، حيث تراجع سعر الذهب خلال هذا الشهر بقيمة 15 جنيه في حين بلغ سعر الغرام وقتها 1000 جنيه، مشيرا إلى أن سعر غرام الذهب في مصر شهد تذبذبا خلال الشهور الماضية حيث سجل أعلى مستوياته عند 1250 جنيه ثم انخفض إلى 890 جنيه قبل أن يعاود الارتفاع مرة ثانية إلى مستويات 1000 جنيه وأخيرا التراجع إلى مستوى 980 جنيه.

وأضاف فرج، في تصريحات خاصة لـCNN بالعربية، أن سعر الذهب استفاد من اتجاه المستثمرين إلى الملاذات الآمنة عقب عدم استقرار الأوضاع الاقتصادية العالمية ليرتفع إلى مستويات قياسية، قبل أن تتراجع الأسعار بنسبة طفيفة مما يمنح فرصة جيدة للشراء للمواطنين للاستفادة من الصعود المرتقب خلال الفترة المقبلة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى